23 February 2017
800RED (800733)
hilal@rcuae.ae

الهلال تزوِّد مستشفى ابن سيناء في المكلا بمعدات طبية


12/02/2017

أخر الأخبار

الهلال يدعم قطاع النظافة في عدن


وزيرة الرعاية الاجتماعية السودانية: الإمارات سباقة في دعم المتأثرين بالكوارث الطبيعية


د بيضاء تغيث إنسان السودان


27طالباً ينضمون إلى الهلال لتعزيز التطوع


الإمارات تواصل دعم القطاع الصحي في أبين وحضرموت



 

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس، مستشفى «ابن سيناء» التخصصي في مديرية المكلا، أجهزة ومعدات طبية حديثة ضمن جهوده المتواصلة لتعزيز الخدمات الصحية في حضرموت ودعم القطاع الصحي الأكثر تأثراً بالأزمة الراهنة. وكانت الهيئة سلمت الأسبوع الماضي معدات وأجهزة طبية حديثة إلى مستشفى المكلا للأمومة والطفولة للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية. وأكد رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في حضرموت عبد الله المسافري، أن تسليم هذا المعدات والأجهزة الطبية يأتي في إطار دعم الجانب الصحي والإنساني وتحسين أداء المستشفيات الحكومية بعدة محافظات، ومنها حضرموت في إطار الجهود لتوفير المعدات والأجهزة الطبية الحديثة وتغطية النقص في المجالات الصحية والإنسانية كافة، ومساعدة الأهالي عبر دعم وتوفير أهم الاحتياجات الطبية في المستشفيات الحكومية وإعادة تأهيلها وتوفير الأجهزة الحديثة لها. وأشاد مدير عام هيئة مستشفى «ابن سيناء» التخصصي، بالدعم الكبير الذي تقدمه «الهلال الأحمر الإماراتية» لمختلف القطاعات الصحية بالمحافظة، مؤكداً أهمية هذه الأجهزة والمعدات الطبية في تخفيف معاناة المرضى وتوفير خدمات طبية راقية.وفي السياق ذاته، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مشروع حفر آبار ارتوازية بمنطقة عيوة بمديرية «رماه» ضمن مشروع يهدف إلى حفر 18 بئراً ارتوازية بصحراء محافظة حضرموت تلبية لنداءات عاجلة من سكان المناطق الصحراوية التي تعاني شح المياه وانعدام المشاريع الحكومية بالمنطقة. وأكد مشرف «الهلال الأحمر الإماراتية» بوادي وصحراء حضرموت حمدان المنهالي، أن تنفيذ المشروع يأتي ضمن اهتمام دولة الإمارات بمشاريع البنية التحتية بحضرموت، وللتخفيف من معاناة المواطنين فيها، موضحاً أن المشروع سيشمل إلى جانب حفر الآبار توصليها بخط الضخ وتوريد وتركيب وحدات الضخ.وقال ان الهيئة تسعى بشكل حثيث لحل مشكلات نقص المياه وندرتها في صحراء حضرموت باعتبارها اكثر منطقة تعاني من نقص المياه والجفاف، نتيجة موجة جفاف قاسية ضربتها خلال السنوات القليلة الماضية . وبدوره، أكد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت عبدالله المسافري، أن تدشين مشاريع حفر آبار ارتوازية في صحراء حضرموت، يأتي تجسيداً للاهتمام الذي توليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، لتحسين الأوضاع الإنسانية بصورة عامة، لأبناء حضرموت وتعزيزاً للمبادرات التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، لتخفيف معاناتهم.عودة الحياة لمطار عدن الدولي عقب تأهيله من قبل الإمارات.تواصل السلطات اليمنية تجهيز مطار عدن الدولي عقب انتهاء أعمال التأهيل والترميم التي تبنتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن جهودها في عملية إعادة الأمل والإعمار التي أطلقها التحالف العربي.وتبنت الإمارات عقب تحرير عدن مباشرة في منتصف يوليو 2015 مشروعاً متكاملاً لإعادة إعمار المطار وتأهيله وتحديثه وتزويده بالآليات والمعدات اللازمة من أجل استئناف هذا الشريان الحيوي في المدينة. وعبر مسافرون عن ارتياحهم لما شاهدوه من إنجازات في المطار الذي تعرض لدمار شامل أثناء الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على المدينة في عام 2015، مشيرين إلى أن الروح والحياة عادت لهذا الشريان المهم والحيوي في عدن عقب ترميمه من قبل الإمارات خلال الفترة الماضية. وتجري الحكومة اليمنية ترتيبات نهائية استعداداً لافتتاح مطار عدن وتدشين الرحلات الدولية خلال الأيام المقبلة . وأكد وزير النقل مراد الحالمي أن هناك مشاريع تأهيلية نهائية يجري العمل فيها، تتضمن تأهيل ممر التدحرج، وسور المطار وإسفلت الساحات الخارجية وإعادة تنظيم البوابة الخارجية، إلى جانب الإنارة والتشجير، موضحاً أن هذه المشاريع سيتم تنفيذها من قبل وزارة الأشغال العامة، وتأتي لمواكبة التطورات الحاصلة بالمطار عقب أعمال الصيانة والترميمات التي قامت بها الإمارات مؤخراً. ونوه مدير مطار عدن الدولي المهندس طارق عبده بأن المطار يستعد خلال الأيام المقبلة للبدء بالتشغيل الفعلي أمام شركات خطوط الطيران الدولية، موضحاً أن هناك عروضاً مقدمة من بعض الخطوط الدولية، جرت مناقشتها من قبل لجنة خاصة بوزارة النقل، وتحديد موعد نهائي للبدء بفتح الأجواء أمام الرحلات الدولية. وأشاد بالجهود التي بذلت من قبل الإمارات في أعمال الصيانة والترميمات التي تمت خلال الفترة الماضية، والتي أسهمت بشكل كبير في تعزيز جهود استئناف نشاط المطار بصورة مؤقتة عقب تحرير المدينة.

ج.الاتحاد

     

12/02/2017


الهلال تزوِّد مستشفى ابن سيناء في المكلا بمعدات طبية

 

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس، مستشفى «ابن سيناء» التخصصي في مديرية المكلا، أجهزة ومعدات طبية حديثة ضمن جهوده المتواصلة لتعزيز الخدمات الصحية في حضرموت ودعم القطاع الصحي الأكثر تأثراً بالأزمة الراهنة. وكانت الهيئة سلمت الأسبوع الماضي معدات وأجهزة طبية حديثة إلى مستشفى المكلا للأمومة والطفولة للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية. وأكد رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في حضرموت عبد الله المسافري، أن تسليم هذا المعدات والأجهزة الطبية يأتي في إطار دعم الجانب الصحي والإنساني وتحسين أداء المستشفيات الحكومية بعدة محافظات، ومنها حضرموت في إطار الجهود لتوفير المعدات والأجهزة الطبية الحديثة وتغطية النقص في المجالات الصحية والإنسانية كافة، ومساعدة الأهالي عبر دعم وتوفير أهم الاحتياجات الطبية في المستشفيات الحكومية وإعادة تأهيلها وتوفير الأجهزة الحديثة لها. وأشاد مدير عام هيئة مستشفى «ابن سيناء» التخصصي، بالدعم الكبير الذي تقدمه «الهلال الأحمر الإماراتية» لمختلف القطاعات الصحية بالمحافظة، مؤكداً أهمية هذه الأجهزة والمعدات الطبية في تخفيف معاناة المرضى وتوفير خدمات طبية راقية.وفي السياق ذاته، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مشروع حفر آبار ارتوازية بمنطقة عيوة بمديرية «رماه» ضمن مشروع يهدف إلى حفر 18 بئراً ارتوازية بصحراء محافظة حضرموت تلبية لنداءات عاجلة من سكان المناطق الصحراوية التي تعاني شح المياه وانعدام المشاريع الحكومية بالمنطقة. وأكد مشرف «الهلال الأحمر الإماراتية» بوادي وصحراء حضرموت حمدان المنهالي، أن تنفيذ المشروع يأتي ضمن اهتمام دولة الإمارات بمشاريع البنية التحتية بحضرموت، وللتخفيف من معاناة المواطنين فيها، موضحاً أن المشروع سيشمل إلى جانب حفر الآبار توصليها بخط الضخ وتوريد وتركيب وحدات الضخ.وقال ان الهيئة تسعى بشكل حثيث لحل مشكلات نقص المياه وندرتها في صحراء حضرموت باعتبارها اكثر منطقة تعاني من نقص المياه والجفاف، نتيجة موجة جفاف قاسية ضربتها خلال السنوات القليلة الماضية . وبدوره، أكد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت عبدالله المسافري، أن تدشين مشاريع حفر آبار ارتوازية في صحراء حضرموت، يأتي تجسيداً للاهتمام الذي توليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، لتحسين الأوضاع الإنسانية بصورة عامة، لأبناء حضرموت وتعزيزاً للمبادرات التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، لتخفيف معاناتهم.عودة الحياة لمطار عدن الدولي عقب تأهيله من قبل الإمارات.تواصل السلطات اليمنية تجهيز مطار عدن الدولي عقب انتهاء أعمال التأهيل والترميم التي تبنتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن جهودها في عملية إعادة الأمل والإعمار التي أطلقها التحالف العربي.وتبنت الإمارات عقب تحرير عدن مباشرة في منتصف يوليو 2015 مشروعاً متكاملاً لإعادة إعمار المطار وتأهيله وتحديثه وتزويده بالآليات والمعدات اللازمة من أجل استئناف هذا الشريان الحيوي في المدينة. وعبر مسافرون عن ارتياحهم لما شاهدوه من إنجازات في المطار الذي تعرض لدمار شامل أثناء الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على المدينة في عام 2015، مشيرين إلى أن الروح والحياة عادت لهذا الشريان المهم والحيوي في عدن عقب ترميمه من قبل الإمارات خلال الفترة الماضية. وتجري الحكومة اليمنية ترتيبات نهائية استعداداً لافتتاح مطار عدن وتدشين الرحلات الدولية خلال الأيام المقبلة . وأكد وزير النقل مراد الحالمي أن هناك مشاريع تأهيلية نهائية يجري العمل فيها، تتضمن تأهيل ممر التدحرج، وسور المطار وإسفلت الساحات الخارجية وإعادة تنظيم البوابة الخارجية، إلى جانب الإنارة والتشجير، موضحاً أن هذه المشاريع سيتم تنفيذها من قبل وزارة الأشغال العامة، وتأتي لمواكبة التطورات الحاصلة بالمطار عقب أعمال الصيانة والترميمات التي قامت بها الإمارات مؤخراً. ونوه مدير مطار عدن الدولي المهندس طارق عبده بأن المطار يستعد خلال الأيام المقبلة للبدء بالتشغيل الفعلي أمام شركات خطوط الطيران الدولية، موضحاً أن هناك عروضاً مقدمة من بعض الخطوط الدولية، جرت مناقشتها من قبل لجنة خاصة بوزارة النقل، وتحديد موعد نهائي للبدء بفتح الأجواء أمام الرحلات الدولية. وأشاد بالجهود التي بذلت من قبل الإمارات في أعمال الصيانة والترميمات التي تمت خلال الفترة الماضية، والتي أسهمت بشكل كبير في تعزيز جهود استئناف نشاط المطار بصورة مؤقتة عقب تحرير المدينة.

ج.الاتحاد